تلقى رئيس الجمهورية قيس سعيّد مساء اليوم الأربعاء 22 أفريل 2020، مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية البرتغالية السيد مارسيلو ريبيلو دي سوسا. وتناولت المكالمة العلاقات بين البلدين، كما تعرضت بالخصوص إلى سبل معالجة القضايا العالمية بشكل مختلف وبمقاربة جديدة. وقد أثنى الرئيس البرتغالي على مبادرة رئيس الجمهورية المتعلقة باللجوء إلى مجلس الأمن الدولي، لأن القضايا التي تتعلّق بالإنسانية جمعاء لا يمكن أن تحلّ داخل الأطر التقليدية. وأكّد رئيس الجمهورية قيس سعيد على أن عددا من المفاهيم والوسائل القانونية التي تم وضعها في القرون الماضية تجاوزتها الأحداث، لأن الشعوب صارت اليوم متقاربة وتسعى إلى تحقيق نفس الأهداف، بل وتتقاسم نفس القيم. فالحجر الصحي وإغلاق الحدود وغيرها من القرارات تبقى حلولا ظرفية، فما دامت الجائحة جائحة إنسانية، لا يمكن أن يكون الحل إلا بالتكاتف والتعاضد والتعاون بين الأمم والشعوب. وعبّر رئيس الجمهورية البرتغالي السيد دي سوسا عن دعمه وعن اقتناعه بضرورة تطوير عديد المؤسسات الأممية حتى تكون ملائمة لهذه المرحلة الجديدة في تاريخ الإنسانية جمعاء.