أكّد وزير الداخلية هشام المشيشي اليوم الأربعاء 22 أفريل 2020، خلال الجلسة العامة بالبرلمان، وجود تغيرات على مستوى بعض السلوكيات الإجرامية خلال فترة الحجر الصحّي العام، ما أدّى إلى ارتفاع منسوب العمليات الإجرامية، التي لم تكن حسب تعبيره تتصدّر المشهد في السابق.

وقال المشيشي إن هذه الجرائم تتعلّق أساسا بالاحتكار وترويج سلع غير مطابقة للمواصفات خاصة في المواد الطبية والوقائية والمواد الفذائية، والجرائم الالكترونية والتحيل والسرقة والاعتداء على ملك الغير خاصة منازل وممتلكات التونسيين بالخارج، إضافة لخرق الحجر الصحي العام وحضر التجول خاصة بالأحياء الشعبية، والعنف الأسري وتهريب الأشخاص الخاضعين للحجر الصّحي.