أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن اجتماعا انعقد يوم الثلاثاء عبر تقنية السكايب بين ممثلي الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، ورؤساء اتحادات شمال إفريقيا لكرة القدم، من أجل مناقشة الوضع الراهن في الدول الخمس (الجزائر، مصر، المغرب، تونس، ليبيا) بعد أزمة جائحة كورونا.

وحسب نفس المصدر، فإن الاجتماع شكل فرصة لمناقشة عدّة مواضيع مثل الجوانب المالية وتأثير أزمة فيروس كورونا على الأندية والاتحادات.

وقد قام ممثلا الفيفا بتذكير الرؤساء بالقرارات التي اتخذها الاتحاد الدولي لكرة القدم وتوجيهات رئيسه لإنهاء الأزمة والتكفل بجميع القضايا بما في ذلك تلك المتعلقة بالمسائل القانونية (عقود اللاعبين).

أما فيما يخص إستئناف المنافسات الكروية، فذلك مرتبط بالمعطيات الصحية وكذلك القرارات التي ستتخذها حكومات كل دولة.

وطمأن ممثلا الفيفا الاتحادات أنه سيتمّ تقديم المساعدة والدعم وكبداية فقد تقرّر إنشاء صندوق مساعدة مرتبط بجائحة كورونا وإطلاق حصة مسبقة المتعلقة ببرنامج فوروورد 2 قبل التوقيت المحدد مع تسهيل الإجراءات.

كما أبلغ ممثلا الفيفا رؤساء إتحادات شمال إفريقيا أنه سيتم اتخاذ قرارات جديدة في الأيام المقبلة وستعرض عليهم، ما يمكنهم من مواجهة هذه الأزمة غير المسبوقة.