تراجع عدد القتلى بسبب حوادث الطرقات بنسبة 8.8 بالمائة، منذ مطلع السنة الجارية وإلى غاية يوم 19 أفريل الجاري، مقارنة مع نفس الفترة من العام الفارط، وفق إحصائيات المرصد الوطني للسلامة المرورية.

ولاحظ المرصد، أن لإقرار الحجر الصحي الشامل (بداية من يوم الأحد 22 مارس الماضي) وخاصة فرض حظر الجولان (الأربعاء 18 مارس 2020) تأثيرا كبيرا على نسبة حوادث الطرقات، إذ تمّ في الأيام الـ 19 الأولى من شهر أفريل الجاري، تسجيل 42 حادثا مقابل 212 حادثا في شهر مارس الفارط، و 389 حادثا في فيفري و 445 حادثا في جانفي 2020.

وأفاد المرصد، بأن الحوادث القاتلة سجلت تراجعا لافتا بـ 16 حادثا قاتلا في أفريل الجاري مقابل 59 في مارس الفارط، و 105 في فيفري و 108 في جانفي من السنة الحالية. كما تقلّص عدد الجرحى إلى 55 في أفريل الجاري مقابل 309 في مارس الفارط و 557 في فيفري و 614 في جانفي 2020.

كما أظهرت بيانات المرصد، أن عدد قتلى حوادث المرور قد بلغ إلى غاية يوم 19 أفريل الجاري 288 قتيلا مقابل 316 في نفس الفترة من السنة الماضية، كما تقلّص عدد حوادث الطرقات بشكل ملموس منذ بداية العام ليبلغ 1088 حادثا إلى غاية يوم 19 أفريل الجاري، مقابل 1896 حادثا في التاريخ ذاته من العام المنصرم، أي بنسبة تراجع بلغت 64.2 بالمائة.