أعلنت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تقريرها اليومي حول الإشعارات التي تردها بخصوص شبهات الفساد والاحتكار والتلاعب بالأسعار وعدم احترام الحجر الصحّي العام، أنها تلقت "إشعارا عن شبهة تلاعب في صفقة شراء التحاليل السريعة التي وقع إعلانها من قبل الصيدلية المركزيّة بتاريخ 28 مارس 2020 إلى يوم 31 مارس 2020".

وبيّنت الهيئة في تقريرها الصّادر مساء يوم أمس الإثنين 20 أفريل 2020 أن الإشعار وردها من مبلّغة، نقلت عنها تأكيدها أن الصفقة موجّهة لشركة بعينها وأنه لم يتمّ إشهار إسم الشركة التي تحصّلت على الصفقة المذكورة.