أدانت كتلة الإصلاح بمجلس النواب، اليوم الاثنين 20 أفريل 2020، ما اعتبرته حملة ممنهجة يتعرّض لها النائب بالكتلة جلال الزياتي، وذلك على خلفية "قضية الكمامات".

وأعلنت الكتلة، في بيان، أنّ الزياتي لن يتمسّك بالحصانة البرلمانية في صورة دعوته للمثول أمام القضاء، مؤكدة أنه "على استعداد كامل لمواجهة كل ادّعاء مسّ منه و من سمعته بكل ثقة و مسؤولية"

كما عبّرت عن استغرابها مما قامت به "كتلتي ائتلاف الكرامة و الدستوري الحرّ بالبرلمان اللتان اتفقتا عمدا على تزييف الحقائق وتأليب الرأي العام ومغالطته بإصدار بيانات ومواقف ضد النائب"، وفق نص البيان.

كما نبهت إلى "خطورة العودة المحمومة لشيطنة الرأس مال الوطني، واستغلال شعار مقاومة الفساد للمزايدة السياسية وتشويه الشرفاء".