أكّد وزير الشؤون الدينيّة أحمد عظّوم، أنّه تمّ احترام قرار تعليق الصلاة بالمساجد الذي تمّ اتخاذه عند انطلاق الحجر الصحّي الشامل بنسبة تفوق الـ 99 بالمائة.

وبين أنّ قرابة 20 شخصا من جملة 20 ألفا و500 إطار مسجدي لم يلتزموا بالقرار وتمّ معالجة المسألة في الإبّان.

وأشار وزير الشؤون الدينية، إلى أنّ قرار تعليق صلاة الجماعة الذي أعلنه رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ مساء أمس، سينسحب على صلاة التراويح خلال شهر رمضان، مبيّنا أنّ هذه الصلاة ليست فرضا وأنّ القرار هو قرار سيادي يهدف إلى حفظ النفس ويستند إلى المبادئ الإسلاميّة.