اطلقت اليوم الأحد 19 أفريل 2020، مجموعة من مكونات المجتمع المدني في ولاية تطاوين الدراسة الفنية و الميدانية لبناء قسم كوفيد-19 داخل المستشفى الجهوي بتطاوين بمواصفات افضل مما انجز بها مثل هذا القسم بمستشفى سهلول في سوسة حسب ما أكده رئيس جمعية تطاوين للمشاريع صاحبة هذه الفكرة الدكتور بشير القطوفي

وناقش المسؤول صباح اليوم مكونات وموقع هذا القسم الجديد مع عدد من الأطراف المعنية واساسا الإطار الطبي والإداري في المستشفى الجهوي وقال أن هذا القسم سيكون جاهزا في ظرف 3 أو 4 أسابيع على أقصى تقدير وان اتفاقية ستمضى غدا الاثنين من قبل ثلاثة أطراف هي المجتمع المدني والمجلس الجهوي والإدارة الجهوية للصحة وفي ذات اليوم ستنطلق الأشغال فعليا اعتمادا على مخطط ومثال الأشغال الجارى انجازه من قبل المهندسين وفي طليعتهم ابن تطاوين بلال الشهيدي الذي صمم قسم كوفيد 19 بمستشفى سهلول سوسة

وأفاد رئيس جمعية تطاوين للمشاريع أن كلفة إنجاز هذا المشروع على امتداد حوالي 400 متر مربع قدرت مبدئيا بحوالي 400 الف دينار مؤكدا أن البناء سيكون بمواد خاصة تحمي من درجة الحرارة المرتفعة و البرودة الشديدة وهي شبه جاهزة الآن لوضعها في أماكنها في نفس الوقت الذي تمتد فيه جميع الشبكات في نسق شامل ومتكامل مع بقية المتدخلين

وأفاد المنسق العام لهذا المشروع عبداللطيف عبداللطيف من جهته ان هبة غير مسبوقة تجلت هذه الأيام من المجتمع المدني وعدد كبير من أبناء الجهة في الداخل والخارج الذين أكدوا استعداداتهم اللامشروطة للمساهمة في إنجاز هذا القسم خلال فترة وجيزة واضعين كل امكاناتهم المعرفية واللوجستيكية لتحقيق هذا المشروع الذي سيتم تجهيزه من قبل المجلس الجهوي بحوالي نصف مليون دينار .

وحث أصحاب رؤوس الأموال وكل المقتدرين على التبرع لفائدة هذا المشروع الحلم حسب تعبيره

وأشار إلى أن الجهة تسعى من خلال هذا المشروع وبعد مرور هذا الوباء إلى جعله مركزا جهويا وإقليميا لعلاج كل انواع السرطانات وتمكين عدد كبير من المصابين بهذا المرض الخبيث نساء ورجالا من التقصي و تفادي عناء وتكاليف السفر إلى العاصمة للعلاج أكثر من مرة على حد قوله