قال وزير الصحة عبد اللطيف المكي، اليوم السبت 18 افريل 2020 في حوار مع إذاعة تطاوين، إن تونس قد تجنبت الخطر، فيما يتعلق بانتشار فيروس كورونا المستجد، إلا أنه كان من الممكن الالتزام المواطنين بالحجر الصحي بطريقة أفضل وأكبر. وأكد وزير الصحة  أنه تم تحديد موعد رفع الحجر الصحي الشامل، والذي سيعلن عنه رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، إلا أنه سيتم الإبقاء على بعض الإجراءات الوقائية الكفيلة بعدم انتشار الفيروس مستقبلا، في ظل استمرار تفشيه على الصعيد الإقليمي. وشدد الوزير على ان الحذر واجب حتى لا نضيع ما حقّقناه من نتائج ومواصلة الالتزام بالحجر الصحي بالدقّة اللازمة هو الأداة الفعالة للانتصار على فيروس كورونا وسيمكّننا من الخروج بتجربة تونسيّة مشرّفة أمام دول العالم في إدارة هذه الأزمة.