اعلنت الجمعيّة التونسيّة للحفاظ على الحياة البريّة، في تدوينة لها على موقع الفايسبوك نشرتها امس الجمعة 17 افريل 2020، نفوق آخر غزلان المهر المتواجد بجهة هدّاج من محميّة بوهدمة الوطنيّة في الفترة السابقة من سنة 2020. و حسب المعلومات المتوفّرة فإن الموت قد يكون عاديّا. و بنفوق هذا الذكر يكون هذا النوع من الغزلان قد انقرض نهائيّا من تونس. ويعتبر هذا الغزال المهر (أو الداما) من أندر الظباء في العالم إذ انهارت أعداده نتيجة الصيد و الحروب من عشرات الأولوف (أو ربّما مئات الأولوف) إلى حفنة من الرؤوس حاليّا في الطبيعة تقدّر بأقلّ من 200 رأس.