تمكن مهندسون تونسيون من تطوير برمجية تعتمد على الذكاء الاصطناعي للكشف عن المصابين بفيروس كورونا المستجد. وتتمثل في منصة برمجية، تعمل على تحليل صور الأشعة للكشف عن المصابين المحتملين بالوباء وتحدد وجود الإصابة من عدمها. وقال مشرف على البحث من المعهد الوطني للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا الحكومي مصطفى حمدي، فقد "تمت تجربة البرمجية منذ توفيرها مجانا على الانترنتلافي 26 مارس الماضي من قبل نحو 1000 شخص في دول عربية وأوروبية متخصصين في التصوير بالأشعة وأثبتت نجاعتها"، وفق ما ذكرته فرانس برس. وأفاد حمدي أن دقة البرمجية تصل إلى 90 في المئة. وتساعد هذه البرمية،على اختصار الوقت أثناء عمليات فرز المرضى، حين ترتفع أعدادهم في الخطوط الأولى، قبل توجهيهم إلى الأقسام الأخرى، مشيرا إلى أن الذكاء الاصطناعي يعمل على تطويرها باستمرار لتحسين دقتها.