صدرت نتائج تحاليل عشر عينات رفعها الإطار الطبي المكلف بمتابعة جائحة كورونا بالمهدية، الجمعة، وكانت كلها سلبية، لتسجل الجهة أسبوعا دون إصابات مؤكدة، وفق ما صرحت به سامية الفقيه أحمد، المديرة الجهوية للصحة.

وأوضحت الفقيه أحمد أن المهدية حافظت على نسق سلبي للتحاليل المرفوعة يوميا منذ أسبوع، وهو ما جعل عدد الإصابات المؤكدة تستقر عند مستوى 13 إصابة، منها حالة وفاة، وخمس حالات شفاء.

وبينت المتحدثة أن السلطات الصحية الجهوية تترقب، خلال هذه الليلة، استقدام حوالي 150 تونسيا تم إجلاؤهم من العديد من الدول، وسينقلون إلى مركز الحجر الصحي الإجباري بالجهة.

وقالت، في ذات السياق، إن 22 تونسيا غادروا اليوم مركز الحجر الصحي الإجباري بعد أن أتموا فترة الحجر، دون تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا، بينما عاد 105 أشخاص إلى منازلهم يوم الاثنين الفارط بعد تحاليل سلبية.