أفادت مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية، خلال جلسة استماع بلجنة الصحة والشؤون الإجتماعية بمجلس نواب الشعب، اليوم الخميس 16 أفريل 2020، أنهم يعملون يوميا على تحيين وتطوير إستراتجية للوقاية من فيروس كورونا منذ يوم 18 جانفي الماضي، وفق المعطيات العلمية المتجدّدة عن الفيروس. وقالت أنّ عدد الوافدين من عدة دول أجنبية والذين قدموا من مناطق موبوءة بلغ حوالي 20 ألف شخص، وقامت الهياكل الصحية بتجميع استمارات المعطيات الخاصة بهم، وأشارت إلى أنه لم يتم التواصل مع كل هؤلاء بسبب عدم رد بعضهم على الاتصالات أو لتقديم البعض الآخر أرقام هواتف خاطئة. وأبرزت بن علية، أن عدوى فيروس كورونا قد تطورت من حالات مستوردة إلى حالات محلية ثم بطرق أفقية ليتم اليوم رصد حالات اصابة بسبب ما وصفته بحلقات عدوى في بعض المناطق، وأكدت أن الهدف الأساسي حاليا يكمن في حصر آماكن العدوى وعدد الإصابات للتمكن من معالجتها.