أكّد الناطق الرسمي بإسم الحرس الوطني العقيد حسام الدين الجبابلي، لقناة التاسعة، اليوم الخميس 16 أفريل 2020، أن الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بإدارة مكافحة الإرهاب بالحرس الوطني، تمكّنت من إفشال مخطط إرهابي لأحد العناصر التكفيرية أصيل ولاية قبلي، قام بتحريض أحد العناصر التكفيرية المشتبه في إصابته بفيروس كورونا خاضع للمراقبة الإدارية على تعمّد العطس والسعال لنشر الفيروس في كل مكان خلال وجوده داخل الوحدة الامنية بمناسبة إجراءات المراقبة الإدارية وذلك بهدف إصابة الامنيين بالعدوى.

وباعتراف هذا العنصر بتحريضه، تمّ إلقاء القبض على المحرّض.

وأشار الجبابلي إلى أن العنصر التكفيري المحرّض تمّ تسريحه حديثا من السجون، لتورّطه في تسفير الشباب إلى سوريا.

وباستشارة النيابة العمومية تمّ الاحتفاظ به للتحقيق، بينما تمّ عزل الإرهابي المشتبه في إصابته بالفيروس بالحجر الصحي الإجباري، في انتظار نتيجة تحليله.