صدر بالرائد الرسمي، بتاريخ 14 أفريل، مرسوم يتعلق باقتطاع يوم عمل بعنوان شهر أفريل 2020 لفائدة ميزانية الدولة.

ويخضع لهذه المساهمة، وفق ما ينصّ عليه المرسوم في فصله الأوّل، الأشخاص الطبيعيون من الأجراء وأصحاب الجرايات ذوي الجنسية التونسية.

وحدّدت المساهمة الظرفية، حسب الفصل الثاني، بما يساوي مرتّب أو أجر أو جراية يوم عمل تقتطع بعنوان شهر أفريل 2020 وتدفع للخزينة حسب نفس الطرق وا?جال المتبعة في مادة الخصم من المورد.

ويستثنى من المساهمة الأجراء وأصحاب الجرايات الذين  يتجاوز دخلهم السنوي الصافي 5000 دينار، بعد الطرح المحدد بـ10% بالنسبة إلى الأجراء دون أن يفوق 2.000 دينار سنويا، وبـ25% بالنسبة إلى أصحاب الجرايات، وكذلك التخفيضات بعنوان الحالة والأعباء العائلية المنصوص عليها بالفصل مجلة الضريبة على دخل الأشخاص الطبيعيين والضريبة على الشركات دون سواها.

كما يهم الاقتطاع، أجراء مؤسسات القطاع الخاص الذين تشملهم أحكام المرسوم عدد 4 لسنة 2020 المؤرخ في 14 أفريل 2020.

يذكر أن مجلس الوزارء، المجتمع يوم الاثنين 13 أفريل الجاري، باشراف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، كان قد صادق على حزمة أولى من مشاريع المراسيم التي تتعلق بالإجراءات المالية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية المندرجة في إطار مكافحة وباء كورونا من بينها مرسوم يتعلق بإحداث مساهمة ظرفية استثنائية بعنوان سنة 2020 لفائدة ميزانية الدولة.