أجرى رئيس الجمهورية قيس سعيّد مساء الأربعاء 15 أفريل 2020 مكالمة هاتفية مع رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية السيد فائز السراج، جدد فيها" موقف تونس الثابت من الوضع الليبي، مؤكدا أن تونس تتمسك وستبقى متمسكة بالشرعية، فالقانون هو المرجع وهو الأساس. وبيّن أن التصريحات التي قد تصدر غير متسقة مع هذا الموقف إما أنها قد تمت إساءة فهمها أو تم الترويج لها بهدف الإيحاء بتغير الموقف الرسمي التونسي"، وفق بلاغ للرئاسة

كما أكد رئـيس الجمهورية على أن "الحل لا يمكن أن يكون إلا ليبيا ليبيا يعبر عن إرادة الشعب الليبي وحده، فهو صاحب السيادة، وهو الذي يقرر مصيره بنفسه بمنأى عن كل التدخلات الخارجية".

وشدد رئيس الدولة على أن تونس وليبيا شعب واحد ومستقبلهما لا يمكن أن يكون إلا واحدا في ظل الأمن والاستقرار، كالبنيان المرصوص بشد بعضه البعض.

ومن جهته أعرب فائز السراج عن "عمق العلاقة بين تونس وليبيا، مبينا أن هذه العلاقة المتينة لا يمكن أن يشوبها أي لبس".

كما أكد أن "المؤسسات القائمة على الحدود الليبية هي مؤسسات حكومة الوفاق الوطني وهي تسهر على ضمان أمن التونسيين".

مضيفا من جانب آخر أن حكومة الوفاق تضع كل إمكانياتها على ذمة تونس خاصة في ظل جائحة كورونا التي انتشرت في كامل أنحاء العالم.