تعهدت الوكالة الفرنسية للتنمية بتخصيص 9 مليون دولار للحد من انعكاسات وباء كورونا على القدرة التشغيلية، بعد أن تواصلت معها وزارة التكوين المهني والتشغيل في إطار البحث عن خطوط تمويل داخلية وخارجية، وفق ما أفاد به وزير التكوين المهني فتحي بلحاج، اليوم الأربعاء 15 افريل 2020، خلال جلسة حوار أجرتها خلية الأزمة حول تداعيات أزمة فيروس كورونا على قطاعات التربية والتعليم العالي والتكوين الممثلة لمجلس نواب الشعب، مع وزراء التربية، والتعليم العالي والبحث العلمي، والتكوين المهني والتشغيل. وأضاف بلحاج أن الوزارة قررت إعادة هيكلة مشروع "مبادرون" بوكالة التكوين المهني وتخصيص 25 مليون دولار بالاضافة إلى الترفيع في السقف المحدد لعقود برامج التشغيل بـ 10 آلاف عقد ضمن برنامج " الاعداد لحياة مهنية" وبـ 10 الاف عقد بالنسبة لبرنامج "الخدمة المدنية" وبـ 5 الاف عقد بالنسبة لبرنامج "عقد الكرامة. كما تواصلت الوزارة مع عدد من البنوك لحثها على الوقوف إلى جانب المؤسسات حتى تحافظ على مواطن الشغل بها ، قائلا : "إن مساعدة المؤسسات التي تمسكت بموظفيها وعمالها رغم هذه الأزمة هو من أولوياتنا القصوى خلال هذه الفترة وأن قضية التشغيل قضية وطنية ويجب تظافر جميع الجهود من أجل كسبها."