سجّلت النائب الأولى لرئيس البرلمان سميرة الشواشي، ما اعتبرته اتهامات لها بتبييض الإرهاب من قبل رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسى، وذلك خلال جلسة الحوار التي عقدتها خلية الأزمة بالبرلمان اليوم الأربعاء، مع وزراء التربية والتعليم العالي والتكوين المهني.

وقد قرّرت الشواشي بعد مشادة كلامية بينها وبين عبير موسي إحالة المسـألة إلى مكتب المجلس للنظر فيها بعد أن سحبت منها الكلمة في مناسبتين وتوجيه تنابيه في الغرض.

وكانت موسي قد انتقدت ما جاء في مداخلة مخلوف بخصوص وضعيّة الطالب سيف الدين الرايس (الناطق الرسمي السابق باسم تنظيم انصار الشريعة الإرهابي) حول عدم تمكينه من التسجيل في مرحلة الدكتوراه بجامعة القيروان ورفض وزراء التعليم العالي والداخلية منحه البطاقة عدد 3.

وذكّرت موسي بأنّ الدولة التونسيّة كانت قد صنّفت تنظيم أنصار الشريعة كتنظيم إرهابي منذ سنة 2012 متّهمة النائب المذكور بتبييض الإرهاب داخل البرلمان واصفة اياه بمحامي الارهاب منتقدة السكوت على المسألة من قبل رئيسة الجلسة محمّلة إياها مسؤولية الدفاع عن الإرهابيين خلال الجلسة وبالاشتراك في تبييض الارهاب.

وقامت رئيسة الجلسة بسحب الكلمة من عبير موسي ودعتها إلى احترام النظام الداخلي وعدم التعقيب على مداخلة زميلها، معتبرة أن ما جاء على لسان موسي في حقّها اتهامات خطيرة.

واعتبرت أنّ طريقة تعامل موسي مع بقيّة النواب ومع رئاسة المجلس وحرمانهم من مداخلاتهم هو أيضا ضرب من ضروب الإرهاب.