سجّلت ولاية مدنين، اليوم الثلاثاء 14 أفريل 2020، بعد تسجيل شيء من التأخير في حصولها على نتائج التحاليل من معهد باستور بالعاصمة، 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد وهي إصابات محلية بجزيرة جربة، وذلك من جملة 33 تحليلا مخبريا، وفق كاهية الصحة الأساسية بمدنين، زيد العنز.

وترتفع بذلك الإصابات الجملية بفيروس كورونا في ولاية مدنين، إلى 59 إصابة مؤكدة، منها 52 إصابة بجزيرة جربة و5 إصابات بجرجيس وإصابة بمدنين وإصابة بمعتمدية بن قردان توفّي صاحبها وقد سجلت أمس الإثنين.

وأكدت نتائج التحاليل التي صدرت اليوم الثلاثاء، شفاء 7 حالات، ليرتفع عدد المصابين الذين تماثلوا للشفاء نهائيا، إلى 10 حالات، في انتظار نتائج لمرضى آخرين تماثلوا للشفاء سريريا، إلى حين تأكيد شفائهم مخبريا.

وتنتظر الجهة نتائج أكثر من 50 تحليلا، تم رفعها أمس وإيفادها إلى معهد باستور، منها المتعلقة بمخالطي إصابات جديدة، سواء بجربة أو ببن قردان أو أعوان مستشفى مدنين، بعد إيواء مريض لم يتفطن إلى اصابته بفيروس كورونا وهو حال مدينة بن قردان حيث تم أخذ عينات لعدد من أفراد المتوفى المصاب بالفيروس، لتحديد مصدر العدوى.

وفي علاقة بالحالة المسجلة ببن قردان والتي تم دفنها صباح اليوم، وفق الإجراءات المعمول بها، فقد ارتفع عدد أعوان الصحة والحماية المدنية الذين تواصلوا مع المريض قبل وفاته وتم وضعهم في الحجر الصحي الإجباري، إلى 24 عون صحة وحماية مدنية، إلى جانب 29 من أقربائه.

ورافقت تسجيل أولى الحالات ببن قردان، تخوفات كبرى من طول فترة مرض المتوفى والتعامل معه عاديا، دون التفطن إلى إصابته بفيروس كورونا، مع زيارات متواصلة لأقرباء له من متعمدية جرجيس وولاية تطاوين. وقد أكّد والي مدنين، في هذا الصدد، على الحزم في تطبيق القانون على كل من يخالف الالتزام بالحجر الصحي العام والتنقل بين المدن، دون ترخيص.