أشارت وزارة التجهيز والإسكان، في بلاغ لها الثلاثاء، إلى استعداد الجانب الصيني لتذليل كل العقبات وتسريع تنفيذ المشاريع المبرمجة انطلاقا من مشروع قنطرة أجيم جربة.

وأبرز وزير التجهيز المنصف السليطي، في لقاءه بسفير الصين بتونس وانغ وينبين، أهمية المشاريع المبرمجة مع الجانب الصيني لدورها في دفع التنمية في مختلف الجهات التونسية.

وأكد سفير الصين بتونس، وانغ وينبين، أنه سيعمل من أجل تسريع تجهيز المستشفى الجهوي بصفاقس في أقرب الآجال، الذي تعطل بسبب تفشي وباء كورونا.

وأوضح السفير أن الجانب الصيني سيقوم مع وزارة الصحة بتجهيز بعض الأقسام الخاصة لاحتضان المصابين بفيروس كورونا خلال الأسابيع القادمة.

واتفق الجانبان، وفق ذات البلاغ، على تعميق التشاور والإسراع في انجاز الدراسات الضرورية لتفعيل هذه المشاريع التي من شأنها تعميق أسس الشراكة والتعاون بين البلدين وعقد لقاء يجمع مختلف الوزارات المعنية.