خصّصت جلسة عامة عقدت اليوم الثلاثاء، بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية، للنظر في خلاص العمّال المعنيين بالإجراءات الاستثنائية والظرفية المنصوص عليها بمرسوم رئيس الحكومة المتعلّق بمرافقة المؤسسات والإحاطة بأجرائها.

وقد تقرّر في هذه الجلسة التي أشرف عليها وزير الشؤون الاجتماعية الحبيب الكشو، بحضور رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، تمكين العمّال من أجورهم كاملة بالنسبة لشهر أفريل 2020، من خلال إسناد 200 د بعنوان المساعدة الاستثنائية الظرفية، على أن يتمّ صرف بقية الأجرة من طرف المؤسسة المشغلة.