قال وزير الصّحة عبد اللطيف المكّي، اليوم الثلاثاء 14 أفريل 2020، إنه لم تمارس على الحكومة أي ضغوطات لرفع الحجر الصحي، لكن هناك موقف وقع تقديره من قبل السلطات المتداخلة على أساس تقديم المصلحة الصحية على أي مصلحة أخرى ثم الأخذ بعين الاعتبار الوضع الاقتصادي.

وأضاف المكّي في تصريح للإذاعة الوطنية، أن موقف الحكومة سيُرفع من المستوى العلمي إلى مستوى السياسات العامة والأمن القومي لاتخاذ القرار الأصلح وتحقيق المصلحة الصّحية قبل كل شيء.