قـدّر الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان، اليوم الاثنين 13 أفريل 2020، خسائر الاقتصاد التونسي بـ1200 مليار أسبوعيا بسبب الحجر الصحي، أي نقطة نمو واحدة من الناتج الداخلي الخام. 

وتوقّع سعيدان، خلال مداخلة ببرنامج رونديفو9، انكماشا في الناتج الداخلي الخام بـ5% العام الحالي.

إلى ذلك، رجّح كلفة وباء الكورونا على تونس بـ10 آلاف مليون دينار.

وبخصوص القرض الأخير من صندوق النقد الدولي، بيّن أنّ هذه الأموال سيتم تخصيصها لنفقات الدولة، خاصة أن تونس خسرت اعتمادات مالية كبرى بسبب التأخير في إجراءات استخلاص ضرائب عدّة.

كما أكّد المتحدث، على ضرورة إنقاذ الاقتصاد التونسي، قبل التفكير في التوازنات المالية الكبرى للدولة، متابعا "الهدف يجب أن يكون غنقاذ الاقتصاد والمؤسسات ومواطن الشغل حتى لو ارتفعت نسبة التضخم إلى 10% ونسبة الدين العمومي إلى 100%"