دعت النقابة الوطنية لعدول الإشهاد اليوم الإثنين 13 أفريل 2020، إلى إصدار قرار باستئناف العمل بصفة فورية حتى يتمكّن أبناء القطاع من التمتع بالإجراء الاستثنائي من منع الجولان.

وأوضحت النقابة في بيان لها أن عدم شمول عدول الإشهاد بالإجراء الاستثنائي من منع الجولان، يعود أساسا لقرار الجمعية الوطنية لغرف عدول الإشهاد والقاضي بتعليق العمل وإغلاق المكاتب إلى حين إشعار آخر.

وأكّدت نقابة عدول الإشهاد في هذا الصدد أنه لا يمكن استثناء منظوريها من قرار منع الجولان إلا بالتراجع عن قرار غلق المكاتب محذرة من خطورة قرار غلق المكاتب وتداعياته التي وصفتها بالوخيمة على المهنة ومنتسبيها مبينة أنه يتعذّر الاكتفاء بالاستظهار بالبطاقة المهنية عند التنقل في ظل وجود قرار غلق المكاتب وأن تنقل عدول الإشهاد في ظل وجود هذا القرار يمكن أن يعرضهم للمسائلة مبرزة أن ذلك يجعل من قرار الغلق قرينة إدانة ضدهم.

كما دعت إلى توخّي الحذر عند استئناف العمل، خاصة عند إنجاز المهام الموكولة إليهم واتخاذ كل الاحتياطات اللازمة والضرورية للتوقّي من تفشّي عدوى جائحة كوفيد-19.