أدى وزير الصحة عبد اللطيف المكي، اليوم الأحد 12 أفريل 2020، زيارة عمل إلى ولاية مدنين أشرف خلالها بالمستشفى الجامعي الحبيب بورڨيبة بالجهة على ورشة عمل، ضمّت أعضاء اللجنة الوطنية القارة لمتابعة إنتشار فيروس كورونا وبمشاركة أطباء الصحة الوقائية وأقسام الإستعجالي وخلايا اليقضة بالإدارات الجهوية للصحة بولايات مدنين وڨبلي وتطاوين وبحضور والي مدنين إلى جانب كل من والي تطاوين ووالي ڨبلي. وقد خصصت لمتابعة الوضع الوبائي بهذه الولايات وتطوير طرق وأساليب تكثيف التقصي الميداني لفيروس كورونا. كما إطلع بالمناسبة على المسلك الخاص لمرضى كورونا بمستشفى مدنين و الإستعدادات الجارية للإستقبال والتكفل بمرضى هذا الوباء في أفضل الظروف. وقد ثمن الوزير خلال هذه الزيارة المجهودات الإستثنائية المبذولة من قبل مهنيّي الصحة وبقية الأطراف المتدخلة للتصدي لإنتشار هذا الوباء في تونس. وأفاد المكي أنه سيتم تركيز وحدة مخابر متنقلة تابعة للمستشفى العسكري و ستكون موجهة أساساً للمناطق التي ستصنف بالخطرة و الحالات التي ثبت إصابتها بالفيروس لتجنب العدوى لغيرهم.