فوجئ أطباء واعوان مستشفى الإصابات والحروق البليغة ببن عروس صباح اليوم الأحد بتعرض سياراتهم لعمليات خلع وسرقة ما فيها من محتويات وادباش واغراض شخصية وتهشيم بلور السيارات في المأوي الداخلي للمستشفى وذلك خلال ساعة متأخرة من ليلة أمس.

وحسب شهادات بعض العاملين في المستشفي فإن عمليات السرقة والخلع حصلت طيلة ساعات حظر التجول ليلة أمس من قبل أشخاص مجهولين دون أن يتَم التفطن إليهم رغم وجود حراس في المأوى الخارجي للمستشفى وهو ما اثار الاستغراب والتساؤل حول غياب الأمن والسلامة.