عبّر فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بتطاوين، اليوم السبت 11 أفريل 2020، في بلاغ له عن انشغاله الكبير لمستجدات الوضع الصحي بالجهة على خلفية جملة من الإخلالات المتصلة بالخدمات العلاجية بمستشفى تطاوين وآخرها ما تعلّق بحالة إصابة بفيروس كورونا لمواطن أصيل غمراسن تم نقله من مستشفى تطاوين إلى مستشفى مدنين دون انتظار نتيجة تحليله.

وقد عبّر فرع الرابطة عن استنكاره لما حدث من تجاوزات، مطالبا بفتح تحقيق إداري وطبي وعدلي لتحديد المسؤوليات وتحميلها لكل من يثبت تقصيره أو تعمد مخالفة القوانين والإجراءات المعمول بها.

كما دعا إلى الإسراع بتجهيز مستشفى تطاوين بوحدة إنعاش خاصة بكوفيد-19وتجهيز بقية الأقسام بكافة المعدات الوقائية والطبية، مشددا على ضرورة انتداب أطباء اختصاص قارين.