أعلن رئيس لجنة الحجر الصحي بوزارة الصحة محمد الرابحي، اليوم السبت 11 افريل 2020، في تصريح لـ"وات"، أن 25 مصابا بفيروس كورونا قد تماثلوا للشفاء، خلال الأيام الأخيرة، بعد خضوعهم للعزل الذاتي وتلقيهم العلاج بالمراكز المخصصة لهم. مضيفا أنه لا يسمح للمقيمين بهذه المراكز الثلاثة المتواجدة في ولايات مدنين وصفاقس ومنستير بمغادرتها الا بعد أن تكون نتائج تحليل فيروس كورونا الأول ثم الثاني سلبية، مضيفا أن عدد المقيمين بهذه المراكز يبلغ حاليا 180 شخصا. وقالالرابحي ان قرار وزارة الصحة المتعلق بإجبارية الحجر الصحي بالنسبة للحاملين السالمين للفيروس كان فعالا بشكل كبير اذ لم يتم منذ ذلك التاريخ تسجيل أي حالة تمنع ولم تقع الاستعانة بالقوة العامة الى حد الآن.وبخصوص المراكز المخصصة لإيواء التونسيين الوافدين من مختلف بلدان العالم بصفة آلية أوضح الرابحي أنه تمت مؤخرا تهيئة مراكز اضافية ليصبح عددها الجملي 32 مركزا موزعة على كامل تراب الجمهورية.وأفاد أن عدد الوافدين بهذه المراكز يبلغ حاليا 2300 وافدا دون اعتبار 420 وافدا تمكنوا في المدة الأخيرة من مغادرة المراكز بعد إتمام فترة الحجر ومن المنتظر أن يرتفع عددهم الجملي غدا الأحد الى 2400 وافدا مذكرا بأن وزارة الصحة وفرت ظروف إقامة طيبة بهذه المراكز من حيث الاعاشة و النظافة و الغذاء.