يشهد حاليا المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بمدنين حالة طوارئ بعد أن استقبل المستشفى مريضا اصيل مدينة غمراسن، كان قادما من المستشفى الجهوي بتطاوين وقد تم التعامل معه من طرف الإطار الطبي بالمستشفى الجامعي بمدنين كمريض عادي وتم ايواؤه بقسم امراض الصدرية.
 
ولكن اتضح اليوم، أن المريض الذي رفعت منه عينات، مصاب بفيروس كورونا وهي الحالة التي تم تسجيلها اليوم بمدينة غمراسن من ولاية تطاوين.
 
وقد خلفت الحادثة حالة من الخوف لدى الإطار الطبي بالمستشفى الجامعي بمدنين الذي استقبل المريض دون توفر أي معطيات.
 
وقد اكد المدير الجهوي للصحة بمدنين جمال حمدي لإذاعة "جوهرة اف أ"م بالجهة انه سوف يتم التعامل مع الإطار الطبي بالمستشفى الجامعي وفق ما يتطلبه الوضع وانه سوف يتم نقل المصاب إلى صفاقس.
 
من جانبه أكد المدير الجهوي للصحة بتطاوين، ابراهيم غرغار، أن هذا المريض قد تم قبوله بقسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي بتطاوين يوم 8 افريل الجاري، قبل أن يغادره يوم 10 أفريل ويتوجه إلى مستشفى مدنين دون إعلام.