أكّد رئيس مركز خدمة الحرفاء بالبريد التونسي وليد غزازوة، اليوم الجمعة 10 أفريل 2020، استيلاء تاجران أمريكيان على مبلغ مالي من العملة الصعبة يقدر بـ67 ألف دولار (200 ألف دينار) من حسابات بريدية تونسية.

وأوضح غزازوة، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "رونديفو9"، أنّ البريد التونسي تفطّن للعملية التي استهدف 700 بطاقة بريدية في الليلة الفاصلة بين 6 و7أفريل.

كما أشار أنّ التاجرين حاولا قرصنة حسابات بريدية لـحوالي 70 ألف تونسي، غير أنهم نجحوا في التصدي لبقية محاولات القرصنة.

وقال إنّ تم استرجاع 17 ألف دولار من المبلغ الجملي المسروق، مؤكدا مواصلة عمل مصالح البريد التونسي لاسترجاع الأموال المتبقية.