أطلقت جامعة تونس المنار مبادرة تتمثل في جمع تبرعات في شكل حواسيب ولوحات رقمية لفائدة الطلبة ممن لا تتوفر لديهم هذه الأجهزة، حتى يتسنى لهم متابعة الدروس عن بعد، وفق ما صرح به لـ"وات" اليوم الخميس 9 افريل 2020، رئيس جامعة تونس المنار فتحي السلاوتي، واعتبر ان الغاية من هذه البادرة تتمثل في تأمين التواصل البيداغوجي مع الطلبة في اطار الحرص على التمسك بمقومات التعليم العمومي القائمة على ضمان مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص، ملاحظا ان هذه الحملة لقيت تجاوبا ودعما كبيرا من قبل الاساتذة الذين حرصوا على تحميل دروسهم على مختلف المنصات التعليمية ووضعها على ذمة طلبتهم. وقد قامت جامعة تونس المنار بإرسال استمارة الى جميع الطلبة لتحديد الطلبة الذين ليس لهم حواسيب ولوحات رقمية، وبناء عليه تم تكثيف الجهود لجمع التبرعات وإيصالها الى مستحقيها، وفق ما صرح به ذات المتحدث، مشيرا الى انه تم تمكين المتبرعين من قائمة المزودين الذين يمكن خلاصهم عن بعد على ان يقوموا بإيصال المقتنيات الى مقر الجامعة.