قالت مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية، أن لا أحد بإمكانه تحديد تسجيل فترة الذروة لفيروس كورونا المستجد في تونس .

وأكّدت بن علية في تصريح لـ"وات" اليوم الخميس 9 أفريل 2020 أن انخفاض عدد الإصابات المسجلة خلال الأيام الأخيرة جاء نتيجة لتطبيق إجراء الحجر الصحي التام في تونس، متوقعة في المقابل إمكانية تسجيل زيادة في الإصابات خلال الأسبوعين المقبلين في صورة عدم التزام المواطنين بالحجر الصحي التام.

كما اعتبرت مديرة المرصد أن خطورة وباء كورونا المستجد تتمثل في رصد حالات إصابة لأشخاص لم يعانوا من ظهور أعراض، وانتقال العدوى قبل ظهور علاماته مشيرة إلى أن تونس نجحت إلى حد الآن في التحكم في نسق الإصابات لكن يتعين متابعة تطبيق إجراءات السلامة العامة لحفظ صحّة المواطنين.

وأشارت بن علية إلى أن فيروس كورونا يكتسي خطورة مقارنة مع باقي الفيروسات التي لا تنقل العدوى إلا بعد تسجيل أعراض للإصابة، مبرزة أن تسرب العدوى يتمّ قبل البدء في فترة الحضانة التي تدوم 14 يوما بجسم المريض.