أكّد وزير الصحة عبد اللطيف المكي، خلال جلسة للجنة الصحة اليوم الأربعاء 8 أفريل 2020، وجود إمكانية للتراجع عن تراخيص الجولان، التي يملكها مليون ونصف مواطن. وكشف أنّ الوزارة تعمل على  دراسة مقترح المراقبة الالكترونية للخاضعين للحجر الصحي الإجباري، لكنها مكلفة جدا، حسب تصريحه. مضيفا أنهم بصدد تحديد المواقع التي يمكن استعمالها منها مدينة الثقافة. كما عبّر وزير الصحة عن استيائه من مناقشة النواب للمعلومات العلمية المقدمة لهم، وبيّن أنه لا يمكن تجاوز آراء العلماء واعتماد آراء أطباء غير مختصين.