عبّرت رئاسة مجلس نواب الشعب، اليوم الأربعاء 8 افريل 2020، عن تضامنها المطلق مع النائبين زهير المغزاوي الأمين العام لحركة الشعب وعضو مكتب المجلس وسامية عبّو القيادية في حزب التيار الديمقراطي ورئيسة لجنة التشريع العام بالمجلس، بعد ورود معلومات عن تهديدات إرهابية تستهدفهما.

ودعت رئاسة البرلمان، الجهات المختصّة لفتح تحقيق وتوفير الحماية اللازمة والسهر على سلامتهما.

كما أكّدت في بيانها، أن الإجرام الإرهابي يتآمر على الشعب في الوقت الذي تواجه فيه المجموعة الوطنية موحّدة، التحديات الجسام أمام جائحة كورونا بهدف تشتيت الجهود وإدخال الإرباك وهو أمر لن يناله أعداء الدين والوطن.

وعبرت رئاسة المجلس عن تمسّكها بالوحدة الوطنية والروح العالية من التضامن ونكران الذات الذي عبّرت عنه كل الأحزاب والتيارات والقوى الوطنية والمجتمع المدني، معتبرة هذه الوحدة صمّام الأمان لمواجهة كل التحديات وتحقيق الانتصارات، حسب نص البيان.