قال وزير الصحة عبد اللطيف المكي، إن الوزارة استعانت بأطباء متقاعدين من الصحة العمومية ومن الطب العسكري من أجل تركيز مستشفيات ميدانية في اطار الاستعداد لمواجهة أكثر السيناريوهات حدة لفيروس كورونا المستجد 

وكشف عبد اللطيف المكي خلال جلسة استماع عقدتها لجنة الصحة بمجلس النواب اليوم الأربعاء 8 أفريل 2020، وجود لجنة تضم خبراء في المجال الطبي من بين الأطباء المتقاعدين تتمثل مهمتها في العمل على إعداد المستشفيات الميدانية لتوفير العلاج للمصابين بفيروس كورونا مشيرا إلى أنه سيتم تجهيز قاعة ألعاب القوى بالمنزه كأول مستشفى ميداني مختص لعلاج مرضى الفيروس.

واعتبر الوزير أن المرحلة الحالية تقتضي مصارحة المواطنين بخطورة الوضع الصحي لذلك انتهج خطابا سياسيا قويا يحذر من مغبة الانفلات في تطبيق قواعد السلامة العامة، لافتا إلى أن هدف تطبيق الحجر الصحي التام يتمثل في ترسيخ التباعد الاجتماعي الذي يمثل الحل الوحيد لتطويق الوباء.

كما أشار المكي إلى أن نسبة الشفاء من كوفيد-19 تتراوح بين92 و93 بالمائة، لكن تزايد منحى الإصابات وعدم نزولها سيؤدي إلى ارتفاع عدد الحالات التي تتطلب توفير خدمات الانعاش في ظل محدودية عدد الأسرة المخصّصة.