أفادت وزارة الدفاع الوطني، بأنّه "في إطار مواصلة تضييق الخناق على العناصر الإرهابيّة بمرتفعات ولاية القصرين، تم رصد تحرّكات مشبوهة بهذه المرتفعات، قد تُنذر بالتحضير لعمل إرهابي يستهدف العسكريين والأمنيين العاملين بالمنطقة".

وأضافت الوزارة في بلاغ لها مساء اليوم الثلاثاء 7 أفريل 2020، أن "الوحدات العسكرية تولت منذ أمس الإثنين، القيام بعمليات تفتيش وتعقّب واسعة تخللتها رمايات بريّة وقصف جوي استهدفت أماكن تحرّك العناصر الإرهابية".

وبتمشيط هذه الأماكن، "تم العثور على مخبأ يحتوي على مواد أولية لصناعة المتفجرات، متمثلة أساسا في قذيفة قديمة من مخلفات الحرب وحاشدات وأسلاك كهربائية وقطع حديدية صغيرة، وهي توابع كانت مخصّصة لصناعة الألغام والعبوات الناسفة، تعاملت معها تشكيلة الهندسة العسكرية وفجرتها على عين المكان"، وفق نص البلاغ ذاته.

وكانت الوحدات العسكرية، نجحت مساء السبت 4 أفريل 2020، بإسناد من وحدات الحرس الوطني، في القضاء على عنصرين إرهابيين، إثر نصب كمين لهما بمرتفعات "جبل السلوم" من جهة معتمدية حاسي الفريد (ولاية القصرين).