أكد رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، اليوم السبت 4 افريل 2020، في جلسة عامة خُصصت للنظر في مشروع قانون، يتعلق بالتفويض إلى رئيس الحكومة في إصدار مراسيم لغرض مجابهة تداعيات انتشار فيروس كورونا، منعقدة أمام مجلس نواب الشعب، ان الحكومة تحرص ألا يجوع اي تونسي و ان لا يضيع اي موطن شغل و ان لا لاتندثر اي مؤسسة، لذلك تم اعداد تطبيقات ذكية في اقل من 6ايام و من أجل تجميع الفئات الاجتماعية المعنية بالمساعدات على قاعدة بيانات، إلى جانب مجموعة من الاجراءات الاجتماعية والاقتصادية التي تسعى الحكومة لتطبيقها. مؤكدا من انه سنتجاوز و سنتحكم في نسق انتشار فيروس كورونا المستجد خلال الفترة القادمة.