رجّح مدير الصّحة العامة في نادي ليفربول، ماثيو أشتون، أن يكون سبب الزيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالمدينة، يعود إلى إقامة مباراة إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد الإسباني.

وسافر ما يقارب 3 آلاف مشجع من مدريد إلى انقلترا لتشجيع الأتلتيكو على ملعب أنفيلد، وذلك قبل أيام قليلة من إعلان حالة التأهب في إسبانيا ضد الفيروس.

ووفقا لبيانات الحكومة البريطانية، فإنه حتى 20 مارس الماضي، لم يكن هناك سوى 20 حالة إصابة بمرض كوفيد-19 في لندن، وهو عدد تضاعف إلى أكثر من 300 بعد أقل من أسبوعين.

وفي تصريحات لصحيفة "غارديان" البريطانية، أوضح أشتون أن إقامة هذه المباراة لم يكن القرار الصائب، لكنه أكّد أنه لم يكن خطأ متعمّدا وربما لم يكن هناك وقتها دراية بخطورة الوضع.