أثبتت التحاليل المخبرية المجراة على العاملين بالمستوصف العسكري بمدنين بما فيهم الممرض العسكري، خلوّهم جميعا من الإصابة بالفيروس المستجدّ، وفقا لوزارة الدفاع الوطني.

وسيستأنف المستوصف نشاطه يوم الإثنين 6 أفريل 2020 لمواصلة تقديم خدماته الطبية إلى العسكريين، بعد أن تمّ غلقه للقيام بعمليّات التعقيم واتخاذ ما يتعيّن من إجراءات في مجال حفظ الصحّة.

وقد تقرّر غلق المستوصف العسكري بثكنة مدنين الشمالية، لتعقيمه وإخضاع أعوانه، من إطار طبي وشبه طبي، للحجر الصحي الذاتي، إثر تأكد إصابة عون صحة عسكرية بفيروس كورونا، بولاية مدنين.