نفى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، اليوم الخميس 2 أفريل 2020، وجود أي استهداف للمؤسسات الخاصة ولرجال الأعمال في تونس.

وقال الفخفاخ: "القطاع الخاص في تونس يخدم مليون ونص تونسي وما فمة حتى نية لاستهدافه ومانخمموش في مصادرة املاك رجال الأعمال كيما تقال.. يمكن صارت بعض التصريحات الخاطئة لكن الحكومة موش ضد رجال الأعمال لكن ضد الفاسدين الي مايخلصوش الجبابة ولاضرائب متاعهم"

ولم يستبعد الفخفاخ، إمكانية اتخاذ إجراءات قانونية ضد عدد من المؤسسات الرابحة لتوفير موارد للدولة في لدعم جهود الدولة في مجابهة فيروس كورونا، قائلا إنّ الحكومة قد تقرض ضرائب استثنائية على بعض المؤسسات إذا تواصلت أزمة الكورونا.

كما أكد أن دعم الدولة في هذه الأزمة "هو واجب وطني قبل كل شيء"