استبعدت الحكومة الصينية الاستئناف الفوري للأحداث الرياضية الكبرى في البلاد، (كرة القدم وكرة السلة) في الوقت الذي تواجه فيه البلاد موجة ثانية من حالات فيروس كورونا من القادمين من الخارج.

وكانت هناك تكهنات بأنه يمكن لبطولتي كرة القدم وكرة السلة أن تنطلقا في الأسابيع القليلة المقبلة بعد تضاؤل أعداد الحالات المصابة محليا، إلا أن الصين التي ظهر فيها فيروس كورونا في ديسمبر الماضي قبل ان ينتشر في العالم قالت انها تواجه الان تهديدا جديدا، من خلال انتقال العدوى من الاشخاص القادمين من الخارج.

وأعلنت الحكومة الصينية في وقت متأخر من مساء الخميس الماضي أنها خفضت عدد الرحلات الدولية، وانه بدء من منتصف ليل السبت لن يعود بإمكان الأجانب الدخول إليها حتى أولئك الذين يحملون تأشيرات صالحة وإقامات.

وقالت في إشعار نقلته وسائل الإعلام المحلية على نطاق واسع "من أجل تحسين الوقاية من الأوبئة ومكافحتها، لا يتعين استئناف أي أحداث رياضية كبرى مثل سباقات الماراثون التي تجمع حشودا من الناس".