كشف المدير الجهوي للتجارة بتونس، سالمي البجاوي، أنه تمّ حصر أربع مناطق بولاية تونس اختصت في احتكار المواد الغذائية المدعمة، خاصة في مادتي السميد والفارينة وهي أحياء الوردية وسيدي حسين والكبارية وجبل جلود.

وأفاد البجاوي اليوم الأربعاء 1 أفريل 2020، لـ"وات"، أن بعض الأشخاص الموجودين في المناطق الشعبية بولاية تونس، التي تضم حوالي 1 مليون ساكن موزعين على 21 معتمدية، سعوا إلى تحويل عدد من الأماكن إلى مخازن لاحتكار المواد المدعمة خاصة السميد والفارينة، وفق ما أفضت إليه عمليات المراقبة الاقتصادية والأمنية التي كشفت هذه الأحياء الأربعة.