سجلت ولاية قبلي، اليوم الاثنين 30 مارس 2020، إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، إثر صدور نتائج التحاليل التي تم رفعها يوم 28 مارس الجاري، ليرتفع بذلك عدد الحاملين للفيروس بالجهة إلى 16 حالة، منها حالة وافدة من فرنسا، و15 حالة محلية ذات علاقة بتلك الحالة الوافدة، وفق ما أكده المدير الجهوي للصحة، جوهر المكني.

وأوضح المكني أن نتائج التحاليل أكدت إيجابية تحليل واحد من بين 11 تحليلا تم رفعها يوم 28 من هذا الشهر، داعيا إلى مزيد الالتزام بالحجر الصحي العام، الذي يساهم في مزيد التوقي من انتشار الفيروس.

وأشار إلى أن عدد الأشخاص الذين أتموا الحجر الصحي الوقائي الذاتي بمنازلهم، بلغ إلى حدود اليوم الاثنين 214 حالة، في حين يواصل 139 شخصا آخر الخضوع لهذا الاجراء. كما يبلغ عدد التحاليل السلبية إلى حد اليوم 24 تحليلا.