كشف المتحدّث بإسم الإدارة العامة للديوانة هيثم زناد للتاسعة، اليوم الإثنين 30 مارس 2020، تفاصيل حجز كميات من المعدات الطبية منتهية الصلوحية بميناء رادس، والتي كانت موجّهة إلى السوق الموازية.

وقد انطلقت العملية بحجز حاويتين مستوردتين من قبل شركة أدوية عن طريق جهاز كشف الأشعة بميناء رادس، حيث تبين وجود طرود غير مصرّح بها في بيان الحمولة، وقد تمّ القيام بمعاينة هذه البضائع حيث وجدت المعدات اطبية منتهية الصلوحية.

وقد تمّ نقل الحاويات إلى مخازن التصريح الديواني أين تولّى أعوان الديوانة تفتيش الحاويتين والعثور داخلها على:
133.400 قفاز من الـ"لاتكس" منتهية الصلوحية منذ أكتوبر 2019
92 ألف كمامة طبية منتهية الصلوحية منذ أكتوبر 2014
9280 بدلة جراحة معقمة منتهية الصلوحية منذ جانفي 2018

وقد تمّ تحرير محضر في المعدّات وإحالة محضر من إدارة الأبحاث الديوانية لمواصلة الأبحاث وتحديد هوية صاحب الشركة المستوردة والقيام بمداهمة مكتبه وإيقاف صاحب الشركة وتفتيش المخزن التابع لها في إحدى ضواحي العاصمة.
وجاري حاليا التدقيق في حسابات الشركة والتصاريح السابقة مع مواصلة الاحتفاظ بصاحب الشركة لتقديمه إلى النيابة العمومية حال الانتهاء من الأبحاث.