بسبب فيروس كورونا، والانتقال إلى العمل عن بعد واستعمال المكثف للانترنات نتيجة العزل الصحي، انتقلت المزيد من جوانب حياتنا اليومية عبر الإنترنت.
ويتصل الملايين منا في جميع أنحاء العالم بهذه الشبكة ما يتسبب في ارتفاع الطلب والضغط على بعض مزودي خدمة الإنترنت،

وتقول شركة اتصالات تعمل في أكثر من 65 دولة ، إنها "شهدت بالفعل زيادة في حركة البيانات بنسبة 50٪ في بعض الأسواق"، ورغم ذلك، من غير المحتمل أن ينقطع الإنترنت في أي وقت قريب.
فغالبية الأشخاص الذين يسجّلون الدخول الآن من المنزل هم نفس الأشخاص الذين لم يعودوا يفعلون ذلك من المكتب.