أعلنت الصين نجاحها في وقف تفشي فيروس كورونا المستجد بحصيلة وفيات وصلت إلى 3300 شخص، غير أن شحنات رماد جثث بدأت تصل إلى ووهان أثارت الشكوك حول العدد الحقيقي للوفيات.

وقالت وكالة بلومبيرغ إنه مع بدء العائلات في ووهان تسلم رماد جثث أقاربهم الذين ماتوا بسبب الفيروس هذا الأسبوع، بدأت الصور تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المحلية التي تظهر أعدادا كبيرة من الجرار في بيوت جنائز ووهان.

وتسلم السلطات رماد الجثت التي أحرقت في جرار إلى أقارب الشخص المتوفى بسبب كورونا.

وقد أبلغت الصين عن 3300 حالة وفاة متصلة بالفيروس، وقع معظمها في ووهان، مركز الوباء العالمي. إلا أن أحد بيوت الجنائز تلقى شحنتين من 5 آلاف جرة على مدى يومين، وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام الصينية.

وأوضحت بلومبرغ في تقريرها، أن العاملين في العديد من صالات الجنائز رفضوا تقديم أي تفاصيل حول عدد الجرار التي تنتظر تسليمها، قائلين إما أنهم لا يعرفون أو لم يؤذن لهم بالإفصاح عن العدد.