أعلن وزير الصّحة عبد اللطيف المكّي اليوم الخميس 26 مارس 2020، إطلاق عملية تقصّي سريعة عبر الإرساليات القصيرة تشمل كل التونسيين.

وقال المكّي لـ "الإذاعة الوطنية" إن هذه العملية التي ربّما يطلق عليها إسم "أوقفوا كورونا" تتمثل في عملية سبر أراء من خلال توجيه بعض الأسئلة عبر إرساليات قصيرة مجانية يجيب عنها كل تونسي.

وأعرب وزير الصحّة عن أمله في تلقي معطيات عن حوالي 11 مليون تونسيا وأن يتعامل التونسييون بكل جدية مع هذه العملية، مؤكّدا أنها ستمكّن من تحديد أماكن تفشّي الفيروس وانتشاره، كما ستمكّن من استعمال المعطيات للدراسات وغيرها.

وأضاف المكّي أن هذه العملية ستتمّ بالاشتراك مع وزارة تكنولوجيات الاتصال وأنها ستنطلق مبدئيا نهاية هذا الأسبوع.