استنكر رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول، اليوم الأربعاء 25 مارس 2020، ما وصفه بشيطنة المؤسسات الاقتصادية التونسية.

وردّ ماجول، خلال استضافته ببرنامج "رونديفو 9" على هذه الاتهامات الموجهة للقطاع الخاص، قائلا "مانرعش علاه فمة شيطنة كبيرة للمؤسسات في تونس.. أحنا القطاع الخاص الي قاعدين نستثمرو وندخلو في العملة الصعبة للبلاد ونشغلو في زوز ملاين تونسي ونخلصو في برشا جباية للدولة "

كما أضاف بنبرة من الغضب ضدّ عدد من الأطراف الحاكمة: "فمة أحزاب في الحكومة نعرفوهم كيفاه يخممو أما في بالنا بيهم ضدّ الرأسمال المتوحش موش ضد الرأسمال الوطني... الله غالب أنا مانيش شيوعي أنا اجتماعي ديمقراطي"

واعتبر أنّ المؤسسات الاقتصادية تعاني منذ سنوات من وضعيات مالية صعبة جدّا، قائلا إنّ أزمة الكورونا زادت من مشاكل القطاع الخاص في تونس.

وقال ضيف "رونديفو 9": "إيجاو نتحاتسبو. أحنا باش نطلبو من البنك المركزي يخرج أرقام المؤسسات التونسية الكل.. قداه استثمرو وقداه دفعو جباية للدولة وقداه دخلو عملة صعبة للبلاد وقداه خدمنا من تونسي.."

كما ندّد بعدم الحديث عن وضعية المؤسسات العامة الخاسرة، قائلا "مانشيطنو كان القطاع الخاص القطاع العام من المحرمات مانحكيوش عليه.. رغم إنو مايدخلش في فلوس للدولة" 

ووصف ماجول تونس بالجحيم الجبائي، مشيرا أنّ جباية المؤسسات تتجاوز الـ25 بالمائة.