أصدرت حركة تحيا تونس اليوم الثلاثاء 24 مارس 2020 بيانا وذلك على إثر دعوة رئيس الحكومة، الياس الفخفاخ، مجلسَ نواب الشعب إلى تفعيل الفقرة الثانية من الفصل 70 من الدستور التونسي،

وبالنّظر إلى الظرف الدّقيق والاستثنائي الذي تعيشه تونس في علاقة بمجابهة جائحة "كورونا"، وما يتطلّبه ذلك من سرعة في اتخاذ قرارات من شأنها أن تسهّل إدارة الأزمة وتخفيف وطأتها، وخاصة حماية التونسيين والتونسيات من خطرٍ باتَ يتهدّد العالم بأسره، وبعد تشاور رئيس الحركة مع الأمين العام ورئيس الكتلة البرلمانية ورئيس مجلسها الوطني، فإنّه يهمّ حركة تحيا تونس أن تعبّر عن:

- مساندتها لتفعيل الفقرة الثانية من الفصل 70 من الدستور، مع التشديد على أن مجالات إنفاذه تتعلّق حصريا بالحرب التي تخوضها تونس ضد هذا الوباء،
- دعوتها لكافة الفاعلين السياسيين والكتل البرلمانية إلى دعم هذه المبادرة، حرصا على توفير أفضل الظروف للسلطة التنفيذية حتى تتمكن من إدارة الأزمة بأكثر نجاعة،
- تمسّكها بمواصلة مجلس نواب الشعب لدوره الفاعل خلال هذه الأزمة، ومعاضدة جهود الحكومة في هذا المجال،
- دعوتها كل الفرقاء السياسيين والقوى الحية في المجتمع التونسي إلى الوقوف صفا واحدا دعما لجهود الدّولة في مواجهة هذا الخطر الذي يهدّد صحة وأمن التونسيات والتونسيين،
- شكرها وتقديرها العميق لكل الفرق الطبية والشبه طبية، والإطارات والعملة البلديين بالإضافة إلى قواتنا الأمنية والعسكرية، وكلّ الأسلاك الفاعلة على الخطوط الأمامية لمجابهة هذا الوباء، على المجهودات الجبارة التي يبذلونها من أجل حماية المواطنات والمواطنين،
- تجديدها الدعوة الملحة لكافة التونسيات والتونسيين بالتزام الحجر الصحي العام، واتباع تعليمات الوقاية، حمايةً لوطننا وأحبائ