أفاد مجلس نوّاب الشعب في بلاغ له، بأن سير العمل بمختلف مصالح البرلمان اقتصر ابتداء من أمس الإثنين 23 مارس وإلى غاية يوم 4 أفريل 2020 على تأمين الأعمال الضرورية، وسيتمّ بالتالي دعوة كل من تتطلّب ضرورة العمل حضوره بمقرات المجلس عن طريق كافة وسائل الاتصال المتاحة، وذلك تبعا لقرارات الحجر الصّحي العام، وتوقيا من تفشي فيروس كورونا المستجد.

يشار إلى أنه تم تأجيل الجلسة العامة التي كانت مقررة لليوم الثلاثاء بالبرلمان بطلب من رئيس الحكومة إلى يوم الخميس 26 مارس 2020 والتي يتضمن جدول أعمالها إقرار تدابير استثنائية هادفة إلى ضمان استمرارية العمل بالجلسة العامة، وإجراء حوار مع الحكومة حول الوضع العام بالبلاد في علاقة بالوضع الصحي .